تم التحدیث فی: 11 December 2019 - 17:25
أوضح القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية، اللواء "عبد الرحيم موسوي"، اليوم الأحد، أن "أحد أهم أهداف القوة البرية للجيش الإيراني ترتكز على تدريب وحدات متعددة المهارات والمهام، وإحداث تطور في تدريباتها نظرا للتهديدات والتغييرات الحاصلة".
رمز الخبر: ۶۵۸۷۸
تأريخ النشر: ۶ (ربیع الاول ۱۴۴۱ - ۱۶:۱۶ - 03November 2019
اللواء موسوي: نتطلع إلى تشكيل وحدات متعددة الأغراض في القوة البرية للجيش الإيرانيواضاف اللواء "عبد الرحيم موسوي" للصحفيين على هامش الحفل الختامي لدورات وحدات قوات الرد السريع والقوات الخاصة، إن أحد الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها في الجيش هو تدريب أفراد متعددي المهارات و وحدات متعددة الأغراض، وقد بدأنا هذا العمل منذ فترة، وتحقق اليوم اجزاء من هذا العمل.
 
وصرح اللواء أمير موسوي، إن القوات الخاصة ووحدات الرد السريع، يجب أن تكون قادرة على اداء مهامها بأفضل شكل، موضحا ان القوة البرية التي أمضت ثماني سنوات في الدفاع المقدس بفخر، ينبغي ان تحدث تطورا في تدريباتها نظرا للتهديدات والتغييرات الحاصلة.
 
وتابع: هذا التطور الكبير والثوري للغاية، تحقق مع الإدارة الجهادية لقادة القوات البرية وخاصة العميد أمير حيدري، حيث تحقق بسرعة وبدقة وعمق بحيث لايمكن تصور نفس هذه القوة البرية قبل ثلاث أو أربع سنوات.
 
انتهى/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة