تم التحدیث فی: 18 May 2020 - 07:36
اللواء في الجيش السوري محمد عباس:
قال الخبير العسكري اللواء في الجيش السوري محمد عباس في حديثه: إن أمريكا تقول إنها تكافح الإرهاب لكنها في الحقيقة تريد مواجهة الجيش السوري وقطع الطريق أمامه لإجراء أي تماس مع القوات العراقية، لافتاً أن تحرير مدينة دير الزور هو هدف استراتيجي للقوات السورية.
رمز الخبر: ۶۵۱۲۸
تأريخ النشر: ۲۵ شعبان ۱۴۳۸ - ۱۶:۲۹ - 21May 2017

و أفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء بأن قال اللواء في الجيش السوري محمد عباس عن الإعتداء الأمريکي الأخیر جنوب البلاد: "إن الاعتداء الذي قام به طيران التحالف الأمريكي على نقطة عسكرية للجيش السوري بالقرب من الحدود السورية العراقية يأتي في إطار الدعم المباشر للمجموعات الإرهابية المرتبطة مع داعش والمتواجدة في الشمال الأردني المسماة "جيش العشائر" أو "جيش سوريا الجديد" والتي تقدم البعض منها واحتل بعض المواقع في البادية السورية تحديداً منطقة "اللجاة" في محاولة منها لمنع القوات السورية من التقدم"

ولفت اللواء عباس إلى أن "القوات المدعومة أمريكياً تتجه شرقاً باتجاه دير الزور ويبدو أن المشروع الأمريكي يرمي إلى خلق كيان جغرافي أو ديمغرافي سكاني يشكّل جغرافيا موالية لأمريكا ويحظر فيها الوجود الجوي والبري للقوات السورية"

وعن تعامل الجيش السوري مع تداعيات العدوان الأمريكي، أكّد اللواء عباس أن "القوات السورية ومعها القوات الحليفة والرديفة أدركت حجم المخطط وحجم الحشد الإرهابي الموجود في الشمال الأردني وبادرت مباشرة إلى التوجه شرقاً باتجاه البادية والشمال الشرقي وأيضاً الجنوب الشرقي وعززت من قدرتها القتالية وقدرتها على الاشتباك مع المجموعات التي بدأت تدخل إلى البادية السورية"

مضيفاً: "هذا التقدم للجيش السوري أقلق الأمريكي وأزعج من وضع مخطط "الأسد المتأهب"، الموجود في الأردن والذي يبدو أن مهمته الأساسية حسب ما لدينا من معلومات تكمن في الوصول إلى دير الزور وعزل الجغرافيا العراقية عن الجغرافية السورية"

وأشار الخبير العسكري عباس إلى أن "القوات السورية تتقدم باتجاه الشرق لتقطع على الأمريكي هذا المخطط، وهناك هدف استراتيجي واضح أمام القوات السورية وهو الوصول إلى مدينة دير الزور وفك الحصار الداعشي عنها"

وحول الادعاءات الأمريكية في أن عمليتها العسكرية تهدف لمحاربة داعش في المنطقة، قال عباس: "أمريكا تقول أنها تكافح الإرهاب لكنها في الحقيقة تريد مواجهة الجيش السوري وقطع الطريق أمامه لإجراء أي تماس مع القوات العراقية" لافتاً أن "هناك تنسيق عالي المستوى بين القوات العراقية والقوات السورية ونتطلع إلى الارتقاء بهذا التنسيق ليصل إلى المضامين التي تلبي طموحات الشعبين السوري والعراقي"

واضاف: "أمريكا تريد أن تضع خطاً أحمر على أي شكل من أشكال المقاومة في سوريا، وليس من مصلحتها أن يواجَه الإرهاب أو يتم القضاء عليه، وهي (أمريكا) تقول دائماً أنها تريد طرد داعش من الموصل، ودير والزور والرقة، ولكن السؤال هو؛ إلى أين تريد أن تطرد داعش؟"

وتابع عباس: "داعش عبارة عن مكوّن سرطاني يجب استئصاله، وبالتالي، الأمريكي لا يقول أنه سيتعامل مع داعش للقضاء عليه وبتره، وأنا أعتقد أن الطرد الذي تتحدث عنه أمريكا سيكون باتجاه البادية السورية لإنشاء مكوّن جديد موالي لداعش ومنسجم مع المصالح الصهيوأمريكية في المنطقة"

وختم اللواء محمد عباس حديثه بالقول: "يعتقد الأمريكي أنه السيد على الأرض وأنا أقول أنّ السيد على الأرض هو الجيش السوري وحلفاؤه"

/انتهى/

الكلمات الرئيسة: العميد ، عباس ، سوریا ، أمریکا ، داعش ، هجوم ، الجنوب ، الأردن
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: