تم التحدیث فی: 01 November 2020 - 16:50
سارع علماء السعودیة "الرسمیین وغیر الرسمیین"، لإدانة الهجوم الذی استهدف مواطنین شیعة بالأحساء مساء الإثنین، وأسفر عن مقتل 5 وإصابة 9 آخرین، فی محاولة لوأد أی "فتنة طائفیة" قد تنجم عن الهجوم فی مهدها.
رمز الخبر: ۶۱۱۷۲
تأريخ النشر: ۱۳ محرم ۱۴۳۶ - ۱۷:۵۷ - 05November 2014

جریمة الأحساء .. أیقظت مشایخ

سارع علماء السعودیة "الرسمیین وغیر الرسمیین"، لإدانة الهجوم الذی استهدف مواطنین شیعة بالأحساء مساء الإثنین، وأسفر عن مقتل 5 وإصابة 9 آخرین، فی محاولة لوأد أی "فتنة طائفیة" قد تنجم عن الهجوم فی مهدها.

وإلى جانب الأمانة العامة لهیئة کبار العلماء ( رسمیة)، دعا عدد من الدعاة بینهم «سلمان العودة» و«عائض القرنی» و«عادل الکلبانی»، للوحدة وتفویت الفرصة عمن یردون إحداث "فتنة" بالبلاد.

ویعد هجوم الأحساء، هو الأول من نوعه، الذی یقوم فیه مسلحون مجهولون باستهداف "شیعة".

یشار إلى أن مواقف «االکلبانی والعودة والقرنی» وغیرهم من الدعاة السعودیین من المسلمین الشیعة، اثارت جدلاً واسعة فی أوقات سابقة، حیث شهدت لقاءاتهم وخطبهم أمام العامة بالهجوم على أبناء "الطائفة الشیعیة" و"تکفیهم" واعتبارهم مرتدون عن الإسلام، وکان «العریفی» الذی یقبع الیوم فی سجون النظام السعودی من أکثر المتهجمین على الطائفة سواء فی دول الخلیج أو إیران والعراق وسوریا، وتمیّزت مواقف هؤلاء عقب اندلاع الأزمة السوریة حیث لجؤوا إلى اعتماد "اللغة الطائفیة" التأجیجیة وتوجیهها إلى المجتمع السوری، إلا أنه وعلى مایبدو ماحدث فی الاحساء أشعرهم بأن "التحریض الطائفی" لیس إلا ناراً إن اندلعت ستحرق کل من یقف أمامها فاستنفروا لإخمادها قبل أن تفعل ما فعلته فی العراق ولبنان "بفضلهم" ..

وفی هذا السیاق، قال «سلمان العودة»: "الجریمة مدانة لدى جمیع العقلاء أیا کان مصدرها وباعثها".

وتابع، "وکفى تمزقاً فی نسیج الأمة الواحدة التی تعایشت قروناً طویلة رغم خلافاتها. الأمة متحدة ضدالفتنة، الأحساء متحدة ضد الفتنة"..

بدروه قال «عائض القرنی»: "اللهم أمّن بلادنا وبلاد المسلمین، اللهم من أردنا بفتنة فأشغله بنفسه وأجعل تدبیره تدمیره".

وتابع، "أمن الوطن قضیة لا تقبل المساومة، إذا فُقد الأمن فُقد التعلیم والصحة والاستقرار والإنتاج والإبداع وفُقدت الحیاة".

من جهته، قال «عادل الکلبانی» إمام الحرم المکی السابق: "لماذا یسارع بعضهم لصبغ کل حدث فی وطننا الغالی بأنه طائفی أو إرهابی هل یتمنون ذلک؟".

وتابع، "اللهم إکف بلادنا شر المرجفین وکید الحاقدین ومکر المفسدین، هذا هو الظن بالأحساء وأهلها، لأحساء متحدة ضد  الفتنة".

وکانت الأمانة العامة لهیئة کبار العلماء فی السعودیة، قد أعربت عن استنکارها الشدید "للحادث الإجرامی" الذی وقع بمحافظة الأحساء، وأدى إلى مقتل خمسة من المواطنین وإصابة 9 آخرین.

وقال الأمین العام لهیئة کبار العلماء الشیخ الدکتور «فهد بن سعد الماجد» فی بیان نشرته وکالة الأنباء السعودیة، إن "هذا الحادث الإجرامی اعتداء آثم وجریمة بشعة یستحق مرتکبوه أقسى العقوبات الشرعیة، لما انطوى علیه من هتک للحرمات المعلومة بالضرورة من هذا الدین ففیه هتک لحرمة النفس المعصومة وهتک لحرمات الأمن والاستقرار وحیاة المواطنین الآمنین المطمئنین وهتک للمصالح العامة".

وأضاف، "نسأل الله تعالى أن یکشف سترهم وأن یفضح أمرهم وأن یمکن منهم، وندعو جمیع المواطنین فی المملکة أن نمتثل أمر الله تعالى فی أن نکون صفاً واحداً تجاه هؤلاء المجرمین الخونة لتفویت الفرصة على أعداء هذا الدین وهذا الوطن الذین یطمعون فی النیل من وحدتنا واستقرارنا".

وفی وقت متأخر من مساء أمس، قتل 5 أشخاص وأصیب 9 آخرون فی هجوم لمسلحین مجهولین بمحافظة الأحساء، بحسب متحدث باسم شرطة المنطقة الشرقیة.

وقال المتحدث: إن "3 ملثمین أطلقوا النار على مجموعة من الأشخاص أثناء خروجهم من أحد المواقع بقریة الدالوة بمحافظة الأحساء، مما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 9 آخرین، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقی العلاج والرعایة الطبیة اللازمة".

وقتل رجلا أمن سعودیان وأصیب اثنان آخران، مساء أمس الثلاثاء، خلال اشتباک مع مطلوبین اثنین، یشتبه فی تورطهما بالهجوم الذی وقع مساء أمس فی محافظة الأحساء شرقی المملکة، الأمر الذی أسفر أیضاً عن مقتل المطلوبین الاثنین.

یأتی هذا فیما أعلنت السلطات السعودیة ارتفاع عدد المعتقلین على خلفیة هجوم الأحساء "الإرهابی"  إلى 15 فی 6 مدن بالمملکة.

وتعد المنطقة الشرقیة الغنیة بالنفط، المرکز الرئیسی للشیعة الذین یشکلون نحو 10 % من السعودیین البالغ عددهم نحو 20 ملیون نسمة.

ویتهم الشیعة السلطات السعودیة بممارسة التهمیش بحقهم فی الوظائف الإداریة والعسکریة، وخصوصاً فی المراتب العلیا، وهو ما تنفیه السلطات السعودیة.

المصدر: عربی برس _ صحف

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة