تم التحدیث فی: 18 May 2020 - 07:36
الجیش السوری یتقدم فی حی جوبر من محاور عدة فی إطار سعیه إلى عزل الحی وقطع الإمدادات عنه ویحبط عملیة تسلسل حاول المسلحون القیام بها عبر أحد الأنفاق.
رمز الخبر: ۶۰۶۱۰
تأريخ النشر: ۲۱ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۹:۰۶ - 15October 2014

الجیش السوری یتقدم فی حی جوبر ویحاول قطع إمداد المسلحین

 الجیش السوری یتقدم فی حی جوبر من محاور عدة فی إطار سعیه إلى عزل الحی وقطع الإمدادات عنه ویحبط عملیة تسلسل حاول المسلحون القیام بها عبر أحد الأنفاق.

أفادت مراسلة المیادین عن تقدم الجیش السوری فی حی جوبر المتاخم للعاصمة دمشق من أکثر من محور، منها محور سوق الهال ومحور المحلق الجنوبی، ومن ناحیة ساحة العباسیین. ویسعى الجیش من خلال هذه العملیة إلى تطویق الحی وعزله عن الأحیاء المحیطة به وقطع خطوط الإمداد عنه.

وأشارت مراسلة المیادین إلى توغل الجیش باتجاه مناطق لم یکن قد دخلها منذ بدایة الأزمة وسیطرة المسلحین على الحی الاستراتیجی.

وذکرت من على مشارف الحی الذی لا یزال یخضع لعملیة واسعة من قبل الجیش السوری أنه جرت محاولة اختراق هذا المحور من قبل المسلحین منذ یومین، وذلک من خلال التسلسل عبر نفق ومحاولة الوصول منه الى قلب العاصمة، إلا أن قوات الجیش السوری والدفاع الوطنی استطاعت صد المسلحین فی تلک المحاولة وجرت اشتباکات اضطر على إثرها الناجون من بین المسلحین للتراجع إلى عمق الحی الذی تتحصن فیه أعنف الجماعات المسلحة مثل جبهة النصرة وجیش الإسلام وأجناد الشام وألویة الحبیب المصطفى. وکانت هذه الجماعات حشدت فی حی جوبر منذ وقت طویل وحاولت الاعتماد على هذا الحی الاستراتیجی بهدف شن عملیات انطلاقا منه باتجاه دمشق.

وتجری المعارک فی حی جوبر على مستویین، فوق الأرض وتحتها، حیث أقام المسلحون شبکة من الأنفاق مما صعّب من عملیات الجیش السوری وأطال أمدها فی تلک المنطقة.

مراسلة المیادین لفتت إلى أن جزءا کبیرا من المعرکة فی حی جوبر کانت نفسیة- اعلامیة، حیث استخدمها المسلحون أکثر من مرة للقول انهم نجحوا فی اختراق العاصمة دمشق. وشکّل محور جوبر خطراً کبیراً على العاصمة دمشق حیث انطلقت منه قذائف الهاون باتجاهها، وتقدم الجیش السوری فی الأسابیع الأخیرة داخل الحی جوبر قلص من سقوط هذه القذائف على دمشق.

مدیر کلیة الدفاع الوطنی السوری السابق اللواء یحیى سلیمان اعتبر أن ما یحصل فی حی جوبر من عملیات للجیش السوری هو نتیجة طبیعیة لما قام به الجیش فی المناطق المحیطة بدمشق، ورأى أنه من الناحیة العسکریة یعتبر حی جوبر ساقطاً بید الجیش وانها لیست سوى مسألة وقت لن تطول لفرض السیطرة على کامل الحی، إلا أن ما یمیز هذه المنطقة هی کثرة الأنفاق الموجودة فیها والتی یحاول الجیش اکتشافها وتطهیرها کی لا تحصل مفاجآت، وتفادیاً لتسلسل المسلحین عبرها کما حصل أخیراً.

وأشار إلى أن خطوة الجیش التالیة ستکون إعادة السیطرة مناطق عربین وزملکا وصولا إلى المعرکة الحاسمة فی دوما، وأشار إلى أن جیش الإسلام بقیادة زهران علوش الذی یتخذ من دوما مقراً له جعل خط الدفاع الأول والأساسی فی جوبر، وهی فی طریقها الآن إلى السقوط، وسیکون لذلک تأثیر على مجرى العملیات فی المرحلة اللاحقة. 

المصدر: المیادین

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: