تم التحدیث فی: 01 November 2020 - 16:50
حذر مدیر المسجد الأقصى الشیخ عمر الکسوانی من خطورة الاقتحام الإسرائیلی للمسجد الأقصى المبارک الیوم الإثنین، لتأمین اقتحام المستوطنین الیه بقیادة المتطرف نائب عضو الکنیست المتطرف "موشیه فیجلن".
رمز الخبر: ۶۰۵۸۱
تأريخ النشر: ۲۰ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۲:۵۴ - 14October 2014

الاحتلال ینسحب من الأقصى ویصیب 14 شابا ویخلف أضرارا مادیة

میسة ابو غزالة

حذر مدیر المسجد الأقصى الشیخ عمر الکسوانی من خطورة الاقتحام الإسرائیلی للمسجد الأقصى المبارک الیوم الإثنین، لتأمین اقتحام المستوطنین الیه بقیادة المتطرف نائب عضو الکنیست المتطرف "موشیه فیجلن".

وقال الشیخ الکسوانی لوکالة معا :"ان سلطات الاحتلال صعدت الیوم من اقتحامها للمسجد الأقصى المبارک، فقامت باحتلاله بشکل کامل، حیث اخلت ساحاته من جمیع المسلمین، واغلقت أبوابه ومنعت الجمیع من الدخول الیه، کما منعت موظفی دائرة الأوقاف من الدخول للالتحاق بأعمالهم داخل الأقصى، ومنعت کذلک طلبة المدارس الشرعیة الالتحاق بمدارسهم داخل المسجد."

وأضاف الشیخ الکسوانی أن فرقة کاملة من الوحدات الخاصة الاحتلالیة اعتلت أسطح المسجد القبلی، وهی مدججة بالسلاح، مضیفا انها المرة الأولى التی یتم فیها اعتلاء اسطح هذا المسجد.

وعن الاقتحام والمواجهات التی استمرت لأکثر من 5 ساعات قال الشیخ الکسوانی:" ان الاحتلال احتل الأقصى ودارت مواجهات عنیفة فی ساحاته لأکثر من 5 ساعات متواصلة، وترکزت المواجهات فیه بین القوات المحاصرة للمسجد القبلی والشبان المتواجدین فی داخله، لافتا ان سلطات الاحتلال قامت بتکسیر وتحطیم نوافذ المسجد القبلی من الجهتین الشرقیة والغربیة، کما حطمت اجزاء من أبواب المسجد القبلی بعد اغلاقه بالسلاسل والاعمدة
الحدیدیة."


وأضاف الکسوانی أن قوات الاحتلال تعمدت القاء القنابل الصوتیة داخل المسجد القبلی، والتی تتناثر شظایاها لمساحات واسعة، مما ادى الى احتراق بعض سجاد المسجد ، کما قامت القوات بتکسیر لوحة الکهرباء الخارجیة.

وأوضح الشیخ الکسوانی أن 14 شابا اصیبوا بعیارات مطاطیة، وجمیعها تم علاجها میدانیا، کما اصیب العشرات بحالات اختناق بغاز الفلفل الحارق.

وقال الشیخ عمر الکسوانی تواصل سلطات الاحتلال المختلفة انتهاکها لحرمة المسجد الأقصى المبارک، وتستجیب حکومة الاحتلال لقطعان المستوطنین حتى أصبحت هذه الحکومة "حکومة یمینیة خاصة للمستوطنین"، وهی حکومة لا تراعی ولا تحترم الاتفاقیات مع الجانب الأردنی والسلطة الفلسطینیة بما یخص المسجد الأقصى.

وأضاف الشیخ الکسوانی :" ان الاحتلال ینتهک یومیا الاتفاقیات الدولیة الخاصة بحریة العبادة وحق الوصول الى الأماکن المقدسة دون قیود."

وأکد الشیخ الکسوانی أن دائرة الأوقاف الإسلامیة لا ترضى بالتهدید من قبل ضباط الاحتلال والتی وفرت الیوم الحمایة الکاملة للمستوطنین لاقتحام المسجد الأقصى المبارک، مما ادى الى حدوث المواجهات، محملا الشرطة مسؤولیة المواجهات التی حصلت الیوم فی الاقصى.

واستنکر الشیخ الکسوانی اقتحام فیجلن للأقصى وقال:" لقد اعرب فیجلن عن سروره لاقتحام مسجدنا، ولم یرى انتهاک شرطة الاحتلال وقواته الخاصة للمسجد وللقوانین الدولیة والانسانیة، وهذا یدل على مدى تطرفه وتطرف حکومته التی تعلن عن تمردها على القوانین والاتفاقیات المختلفة."

المصدر: وکالة معا الاخباریة
 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة