تم التحدیث فی: 10 July 2019 - 08:41
أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري أن امريكا تسعى بالتواطؤ مع حلفائها لزعزعة الوضع الاقتصادي والغاء موارد العائدات وبالتالي اثارة امتعاض الشعب من الظروف الراهنة والتحريض على الفوضى في البلاد.
رمز الخبر: ۶۵۸۲۹
تأريخ النشر: ۱۶ شوال ۱۴۴۰ - ۰۸:۲۲ - 19June 2019

جهانغيري: الولايات المتحدة الأميركية تحرض على الفوضى في البلادوأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء، واضاف جهانغيري خلال ترأسه اليوم الثلاثاء اجتماع الاقتصاد المقاوم في محافظة زنجان (شمال غرب)، قائلا : ان الاعداء ولاسيما امريكا تسعى عبر الانسحاب من الاتفاق النووي للتاثير على الرأي العام؛ لكن الجميع يعلم جيدا بان الهدف من استخدام هذه الآليات يكمن في تشديد الضغوط على الشعب الايراني والجمهورية الاسلامية.

واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية، على ان المسؤولين في ايران يتمتعون بالكفاءة التامة لانتهاج سياسات مناسبة في مواجهة القيود وخفض الضغوط التي يفرضها الاعداء على الشعب.

وشدد جهانغيري ضرورة التركيز في سياق مشروع الاقتصاد المقاوم على مكافحة البطالة وتوفير فرص العمل لمواجهة الحظر والضغوط الناجمة عنه.

وفيما اشار الى ان 30 بالمئة من الموازنة الايرانية تستند الى العائدات النفطية، اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية على المسؤولين بضرورة التخطيط لخفض الاتكال على النفط والبحث عن موارد بديلة بما في ذلك تعزيز الانتاج الوطني؛ مبينا ان ذلك يشكل احد ركائز ستراتيجية الاقتصاد المقاوم في ايران.

انتهی/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة